طرق فعّالة لتقليل تكلفة استهلاك المياه

طرق فعّالة لتقليل تكلفة استهلاك المياه

يومًا بعد يوم، تقل نسبة المياه على كوكب الأرض بسبب تزايد عدد السكّان، مما يضاعف من أهميتها وأهمية المحافظة عليها، وكذلك يُضاعف من التكلفة المدفوعة مقابل استهلاكها تبعًا لقانون العرض والطلب، لأن كمية المياه المتاحة للاستخدام السلس في العالم تشكل 1% فقط من مجموع المياه الموجود على سطح الكرة الأرضية!

ومع ازدياد التكاليف المعيشية على مستوى العالم (ومن ضمنها تكاليف استهلاك المياه)، تقدم مدونة مهارة بعض النصائح الفعّالة في ترشيد استهلاك المياه وبالتالي تقليل تكلفة استهلاكها، وأيضًا المُساعدة في تفعيل المسؤولية الاجتماعية للفرد والمجتمع تجاه الحفاظ على الموارد الطبيعية، وذلك من خلال:

  • استخدم الماء بقدر حاجتك: فعند قيامك بالاستحمام أو غسيل الأسنان، حاول أن تفتح الصنبور بالقدر الذي يتيح لك إتمام مهمتك وإغلاقه فورًا بعد الانتهاء، دون ترك مساحة لسيل المياه بلا داعٍ.
  • استخدم الأوعية الحافظة للماء عند غسيل الفاكهة أو الخضروات، فذلك أكثر عملية وفعالية في عملية التنظيف، وكذلك في توفير المياه.
  • من الأفضل استخدام سطل الماء عند تنظيف البيت أو السيارة بدلاً من استخدام الخراطيم.
  • إن كنت تملك حديقة، فمن أفضل ريّها بطريقة التقطير، فذلك أفضل من ريها بالخراطيم، وأكثر صحية للنباتات.
  • تأكد من الصيانة الدورية للصنابير أو الأنابيب الموصلة للمياه، حيث يتسبب إهمال تسريب المياه في المنازل إلى إهدار حوالي 11 ألف لتر من المياه سنويًا، وهو بلا شك هدر مهول للموارد المائية والمالية.
  • استخدم الأدوات الموفرة للمياه والتي تقلل من اندفاع المياه عبر الصنابير، والتي تقلل بالتالي من كمية المياه المستهلكة.
  • حدّث من أدواتك الكهربائية المستهلكة للمياه (كغسالة الملابس أو الصحون)، حيث أن الأدوات القديمة تستهلك كمية أكبر من المياه، بينما توفر الأدوات الحديثة تقنيات فعّالة لتوفير الاستهلاك.
  • قلل عدد مرات استهلاك المياه بشكل معقول فيما يتعلق بغسيل الملابس أو الصحون أو المأكولات، وذلك عن طريق تنظيم جدول دوري بشكل أسبوعي، حيث يساعد ذلك كثيرًا في توفير المياه بفعالية.
  • قم بالتأكد من كفاءة عدّادات المياه، وذلك من أجل الحصول على قراءات سليمة للاستهلاك، مما يساعدك في معرفة معدل استهلاكك واكتشاف مكامن الخلل فيه والقدرة على إصلاحه أولاً بأول.

قم باستخدام أغطية خاصة لحمامات السباحة، وذلك لحماية المياه من التبخر أثناء النهار، وأيضًا لإبقائها نظيفة وقابلة للاستهلاك أكثر من مرة، بدلاً من الإفراط في هدر مياه المسبح وإعادة ملئها.

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع